انت الان تتصفح تصنيف حفريات

بواسطة admin بتاريخ 30 نوفمبر, 2019 في 01:02 مساء | مصنفة في حفريات | مع لا تعليقات
إبراهيم مشارة

  هل هناك أفظع من الموت ؟ نعم، الخوف الذي يجبرك على الصمت.                                                    ***                                                                      في دولة الاستبداد تنهار الطبقة الوسطى وينقسم المجتمع إلى فئتين الأغنياء والفقراء وتغدو الوظيفة  نوعا من أنواع البغاء فكما أن البغي تبيع جسدها لقاء الخبز يبيع الموظف حريته  وكرامته ويسكت عن الحق وسط رؤيته للفساد حفظا لقوته  أي يعطي  [...]

بواسطة admin بتاريخ 30 نوفمبر, 2019 في 01:00 مساء | مصنفة في حفريات | مع لا تعليقات
مادونا عسكر

كلّ زمن عبر ويعبر وسيأتي، يحمل في طيّاته آلاماً جمّة وجروحاً تحفر في النّفوس. وقد يتناسى الإنسان جروحه، إلّا أنّها تبقى في عمق العمق أثراً بالغاً يستيقظ كلّما تداعت الظّروف وتحرّكت السّياسات واندلعت الحروب وحلّ الموت وحصد آلاف الأرواح. قد يموت النّاس  دفاعاً عن الوطن، أو عن قضيّة سياسيّة أو حزبيّة أو دينيّة. وفي شتّى [...]

بواسطة admin بتاريخ 9 نوفمبر, 2019 في 07:25 مساء | مصنفة في حفريات | مع لا تعليقات
مادونا عسكر

“الثّورة ككلّ جرأة: في وقتها ومكانها عبقريّة وانتصار وفي غير ذلك حماقة واندحار”. (ميّ زيادة) لتكون الثّورة في وقتها ومكانها عبقريّة، ينبغي أن تستند إلى الوعي. ولا بدّ من الانتباه إلى دلالة كلمة “الثّورة” حتّى لا يلتبس المعنى على النّاس فينطلق بحماسة المندفع بردّات فعل تفجّر الكبت المتأثّر بتراكم المشاكل الّتي يرزح تحتها الإنسان. الثّورة [...]

بواسطة admin بتاريخ 9 نوفمبر, 2019 في 07:13 مساء | مصنفة في حفريات | مع لا تعليقات
زهير الخويلدي

” ذاكرة الرهيب ضرورية للغاية” لم يكن بول ريكور أول من حذر من إخفاق مشروع الأنوار في الحضارة الغربية ومجيء العدمية وبلوغ الإنسان زمن الخواتيم فقد تحسس ذلك بصورة جنيالوجية فيلسوف المطرقة فريدريك نيتشه وسانده مارتن هيدجر ضمن رؤيته الأنطولوجية الأساسية وتفطن إلى المنحدر الخطر عالم الاجتماع ماكس فيبر وأدرك اقتراب النهاية كل من المؤرخين [...]

بواسطة admin بتاريخ 9 نوفمبر, 2019 في 07:21 مساء | مصنفة في حفريات | مع لا تعليقات
فؤاد العروي

يكمن الإبستيمي(النظام المعرفي/المترجم) الذي يقود بصفة عامة نحو وجهة نوبل، في تأمل مختلف القضايا وفق مناهج علمية، على عكس تأويلات الفكر السحري وكذا الدجل. لقد أصبح الأمر مضجرا. خلال كل شهر أكتوبر، بالنسبة لنا نحن ساكنة البلدان العربية، والإسلامية والافريقية، بحيث نُمتحن كل سنة على مستوى إذلالنا الصغير. أُعلن عن قائمة المتوجين بجوائز نوبل للعلوم، ولم [...]

بواسطة admin بتاريخ 22 أكتوبر, 2019 في 02:52 مساء | مصنفة في حفريات | مع لا تعليقات
مي-زيادة

“إنّ الوصم بتهمة الجنون وسيلة معروفة وناجعة للتّهميش الاجتماعيّ، تغني عن أيّ نقاش آخر” (مقدّمة كتابات منسيّة- أنتيا زيغلر) استوقفني الفصل الأخير من كتاب “تربية” للمفكّر المصريّ سلامة موسى المعنون  بـ “ذكريات من حياة ميّ”. ولعلّه أسوأ ما كُتب عن ميّ زيادة، إذ إنّه يُختصر في كلمة واحدة، “اللّاإنسانيّة”. ولست أدري السّبب الّذي دفع سلامة [...]

بواسطة admin بتاريخ 22 أكتوبر, 2019 في 02:54 مساء | مصنفة في حفريات | مع لا تعليقات
رشا الفوال

مـــــــدخــــل: بافتراض أن الكتابة عن أشخاص تاريخيين من(الناحية السيكولوجية) يُعادل خصخصة التاريخ، فنحن أمام رواية(تنكرية) تستخدم الطابع التاريخي كستار لرصد مشكلات إجتماعية حالية؛ ذلك أن التاريخ يُعد ميدانًا فسيحًا يستطيع الكاتب من خلاله رصد(الصراع) دون أن يتعرض للعقاب السُلطوي والإملاء الثقافي، فنرىَّ الكاتب استند إلى ثلاثة ملامح تجنيسية جوهرية، الأول: يعني بالتعايش(الرمزي) لشخوص وأحداث وأماكن [...]

بواسطة admin بتاريخ 12 أكتوبر, 2019 في 04:22 مساء | مصنفة في حفريات | مع لا تعليقات
مادونا عسكر

كتبت مي زيادة في صحيفة الأهرام سلسلة من المقالات تحت عنوان “كبار يعلّمون وصغار يتعلّمون” سنة 1929. وأتت هذه السّلسلة كرؤية شاملة لمنظومة التّعليم، تحدّثت فيها ميّ عن أصول التّعليم وكيفيّة ممارسة هذه المهنة الصّعبة المرتبطة ارتباطا وثيقاً بالإنسان. وتشدّد ميّ على سيكولوجيّة المعلّم وقدرته على الولوج عميقاً في ذات الطّالب ليبني إنسانيّته، فلا يكون [...]

بواسطة admin بتاريخ 12 أكتوبر, 2019 في 04:56 مساء | مصنفة في حفريات | مع لا تعليقات
هواجس الضياع

في منجزه الروائي الباكورة، الصادر حديثا عن دار الدراويش بجمهورية بلغاريا، والذي انتقى له عتبة “هواجس الضياع” ،يحاول المبدع المغربي الحسين أيت بها، المنحدر من مدينة زاكورة،تقديم مشروعه على أنه كيانا يتوسل ملامح الاكتمال، لا فقط ،عصارة حكاية تشوش عليها التشعبات،فهي تُتداول بعفوية وشكل منمط، وتتناقلها الألسن للتسلية، عوض عروض النهل من عبر وحكم شتى [...]

بواسطة admin بتاريخ 12 أكتوبر, 2019 في 04:33 مساء | مصنفة في حفريات | مع لا تعليقات
غزلان هاشمي

تتحدد رسالة الشعر بالنظر إلى سياقاته المفروضة،فمنذ القديم كان النص الشعري تعبيرا عن هاجس ذاتي،مهما اختلفت وتعددت محفزاته،ومن هنا يطرح سؤال المرجعيات بوصفه محدد لهوية الشعر ومحرك فاعل في بلورة اتجاهاته ووظائفه استطاع الشعر قديما أن يتجاوز حدود الذاتية،وإن بقت متوارية خلف انتماءات متعددة،لتعبر تشكيلاته اللغوية وعوالمه المختلقة عن انتماء خارجي يمتثل لظروفه وللحظاته الراهنة،فالشاعر [...]