انت الان تتصفح تصنيف متعة النص

بواسطة admin بتاريخ 6 مايو, 2022 في 03:24 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
سميرة

كسرتني ” صوفينيا ” في نفق الأسئلة المظلم، فانكسرت أجنحة عصافير الفرح التي كانت تحج إلى صفصافة وجهي، وأعناق مرايا السماء التي كانت تعانق بجعات أحلامي كل صباح، ومفاتيح مملكة الذكريات التي كنا نأوي إليها كلما هبت علينا عواصف الخلافات .. فاجأني إعصارها كما يفاجئ الوحش المفترس فريسته الضعيفة ..  تمنطقت بحزام الليل الحالك، وغطت [...]

بواسطة admin بتاريخ 6 مايو, 2022 في 03:49 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
حسن سالمي

إرثُ أمّي دخلتُ على أمّي كسيرة الخاطر ملقيةً محفظتي في ضجر… -        ما بكِ؟ -        صديقتي! ضمّت جسمي الصّغير إليها فشعرتُ وكأنّ الدّنيا تغمرني بدفئها. -        تعيّركِ كعادتها بِ…؟ وابتسمت رغم ظلال الأحزان على وجهها… -        الفقر الحقيقيّ يا بنيّتي هنا وهنا. ونقرت على صدري ورأسي… حكايتي مع الحُبّ الغرفة دافئة منعشة يعبق فيها عرف [...]

بواسطة admin بتاريخ 1 أبريل, 2022 في 02:00 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
الطيب طاهوري

كل من يلسعه بعوضها يأتيها بنفسه..ما إن يرى ماءها حتى يرتمي فيه ويختفي في عمقها.. يسمونها ( قلتة الموت)..الكثير من السكان القريبين منها رحلوا إلى البعيد..لكنهم حيث يحطون الرحال يجدون (قلتات موت) أخرى قريبة منهم.. كنت قريبا منها.. ماؤها الآسن أمامي..لم يلسعني بعوضها ولم أرم نفسي فيها.. فارسا من جهة الشرق على فرسه الزرقاء وبملامح [...]

بواسطة admin بتاريخ 18 مارس, 2022 في 02:15 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
حسن سالمي

ينقصك ال… نقّل بصره بين نتائج الكشوفات الطبيّة ومريضه المنهك الواهن، متذكّرا فلتات لسانه القديمة: “كلُّ شيء عنده بغير حساب.. دجاج يبيض… شياه لا تجفّ ضروعها… حتّى نساء أولاده يلدن كالأرانب ولا يجهضن… في سنِّ السّبعين يصعد النّخل كقرد فتّي. أمّا أنا فلا أستطيع حتّى المشي على الأرض…” ابتسم الطّبيب في إشفاق… “قلبك في صِحّة [...]

بواسطة admin بتاريخ 13 فبراير, 2022 في 03:59 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
حسن سالمي

ينقصك ال… نقّل بصره بين نتائج الكشوفات الطبيّة ومريضه المنهك الواهن، متذكّرا فلتات لسانه القديمة: “كلُّ شيء عنده بغير حساب… دجاج يبيض… شياه لا تجفّ ضروعها… حتّى نساء أولاده يلدن كالأرانب ولا يجهضن… في سنِّ السّبعين يصعد النّخل كقرد فتّي. أمّا أنا فلا أستطيع حتّى المشي على الأرض…” ابتسم الطّبيب في إشفاق… “قلبك في صِحّة [...]

بواسطة admin بتاريخ 13 فبراير, 2022 في 03:02 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
فتحية دبش

بمناسبة السادس من فيفري ومناهضة ختان البنات في عديد الدول الافريقية والعربية وعدتُ أمي أن أزُورها في السنة مرةً، لم أفعل. هذه السّنة، زرتُ أبي، لم أُحضر معي ماءً وقمحاً كما جرت العادة عندنا حين نزور موتانا. لم يكنْ معي إلاّ معطفٌ يرد الجليد الذي يسكنني، وجرابٌ مليئةٌ بالشفقةِ عليه من حكايتي. كان قبرُه كما [...]

بواسطة admin بتاريخ 2 فبراير, 2022 في 03:02 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
سميرة بولمية

لا أعرف من أين سأبدأ .. كأنني ابتلعت كل ما ادخرته بطون بحار الكلام من أصداف وأعشاب ومرجان ودلافين و صوان الحكايا، ولم يبق في جعاب صدري سوى رمل الصمت يضغط بأصابعه الخشنة على زجاج شبابيك أنفاسي .. تدحرجت من أعالي جبل الضياع كحبة فستق فتعثرت بكل ما قلته لك قرب حافة سكين الوداع ..أخرجت [...]

بواسطة admin بتاريخ 7 يناير, 2022 في 03:31 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
حسن سالمي

أصحاب المعالي أنا أكذب، إذن أنا أحكم! رحلة العمر وأنا طفل قلبي مشكاة… وأنا شيخ قلبي قطعة صوّان. النّاموس على ضفّة النّهر يتطاير جسدي غبارا… المُنقَلَب     ليتني متّ قبل ذلك اللّقاء… ” أعرفتني؟” أغرق في عرقي خجلا وتحاصرني مشاهد مخزية: “لا تفعلها أرجوك”. يلبسني شيطان ويلذّ لي ذبح شرفه بخيزرانة… “ما ظنّك بي الآن؟”. [...]

بواسطة admin بتاريخ 16 نوفمبر, 2021 في 01:10 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
حسن سالمي

خمــــــــــــــــــــــرة عاشق   تناهى إليه صوت المدرّس خافتا متقّطعا، في الوقت الذي كان فيه خياله ينقله من منطقة ورديّة إلى أخرى: هو وهي يتبادلان الهمسات…     فجأة يشتعل خدّه بصفعة مدوّية. ينتبه فإذا المدرّس واقف عند رأسه، والضّحكات المكتومة تتصاعد من حوله… “صبّ على رأسك الماء ثمّ عد!”  “عضمة حارمة”* وتعالت من حولها الزّغاريد كعشرات [...]

بواسطة admin بتاريخ 20 أكتوبر, 2021 في 01:28 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
حسن سالمي

حقد طبقي القرية غارقة في الظّلام، إلّا القصر فهو مضيء… لا بُدّ أنّ ربّة البيت ستقيم حفلة ما كالعادة…   وها هو ذا يمشي إلى جوار سور الحديقة: “لنا النّوى، ولهم التّمر. اللّعنة!”     ورآهم يتوافدون على القصر بوجوه نضرة نيّرة، فشعر بلهيب يخترق فؤاده… ولم يمض كثير وقت حتّى حمل إليه اللّيل روائح عطورهم [...]