انت الان تتصفح تصنيف متعة النص

بواسطة admin بتاريخ 20 مايو, 2018 في 08:00 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
أمال رضوان1

مهداة إلى شرقِنا اليتسربلُ برفيرَ غُروبٍ/ في مهرجانٍ دمويٍّ ليسَ يُحَدُّ! مَذْهُولًا. تَقَافَزَ بِرْفِيرُ غُرُوبِكِ يَتَقَمَّزُ .. بِحِذَاءِ غُرْبَتِي وَفِي شِعَابِ غصَّةِ اضْمِحْلاَلِي تَسَرْبَلَ .. مَلاَمِحَ فَجْرٍ طُفُولِيٍّ كَمْ أَخْفَقَ .. بِخَطْوِهِ الْفَصِيحِ! ***** خِنْجَرُ يَقَظَتِكِ .. المُذَهَّبَةِ بِأَقْمَارِكِ غَــيَّــبَـــنِــي فِي مَنَافِي لَيْلٍ أَعْزَلَ مَجْبُولٍ؛ بِغُبَارِ حُلُمٍ بَرِّيٍّ بِنُورِ خَيَالٍ كَسِيحٍ وَبِحَلِيبِ أَرَقٍ .. تَكَلَّسَ [...]

بواسطة admin بتاريخ 17 مايو, 2018 في 06:21 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
مادونا عسكر

(1)                                                                                                              [...]

بواسطة admin بتاريخ 7 مايو, 2018 في 02:29 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
جميلة عمايرة

  (إلى د.ياسر ريان) مصدوماً قفز سليماني من مكانه لا يعرف وجهته بعد أن حدث ما حدث. يتذكر الأمر بصورة باهتة وغير واضحة تماماً في ذهنه، كأنما هو نفسه كان في مكان ناءٍ وقَصِيّ، مكان مرت الحياةُ من جانبة خلسة. الصورة المتبقية في ذاكرته المشوشة الآن متناثرة ومتقطعة الأجزاء، ويتوجب لملمتها جزءاً جزءاً، وإعادة تركيبها [...]

بواسطة admin بتاريخ 7 مايو, 2018 في 02:28 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
جميلة شحادة

ما زلتُ أحتفظ في رفٍ من رفوف ذاكرتي، بمشهد “نجاة “وهي تنتحب وتلوح بيدها مهددة “دافيد” تارة، ولاعنة إياه تارة أخرى، وأحد المدرسين يحاول السيطرة عليها ويباعد بينها وبين “دافيد”. وما أن يحل الربيع في كل عام، وتصفو السَّمَاءُ وتنزع عنْهَا نِقَاب الغيوم وتستَـيْـقَظ الطَّبِيعَة مِنَ سُبَاتِها، حتى يفرض هذا المشهد نفسه عليَّ، كلما خلوتُ [...]

بواسطة admin بتاريخ 13 أبريل, 2018 في 12:17 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
عواد

عُكَّازُ سَرَابِكِ الشَّوْكِيِّ تَــلْــكُــزُنِـــي وَفِي حَضْرَةِ فَوَرَانِ ابْتِهَالِي.. يَشبُّ لَهِيبُهَا لَيْسَتْ تُطْفِئُهُ غَابَاتُ جُورِكِ! ***** يَا مَنْ بِكِ وَحَدَكِ أَخْضَرُّ وَتُــحْـــيِـــيــنِــي أَنَا مَنْ سَالَ بَصَرِي .. لُؤْلُؤًا يَــتَـــلَـــعْـــثَــمُ رُوَاؤُهُ أَيْنَ مِنِّي كُنُوزُكِ تُفْعِمُنِي بِعِطْرِ أُنُوثَتِكِ؟ ***** لَيْسَ سِوَايَ كَائِنٌ .. يَعْرِفُ مَكَامِنَكِ كَيْفَ يَسْتَدِرُّ الْعَصَائِرَ مِنْ فَمِ عَنَاقِيدِكِ! ***** أَنَا مَنْ جَرَتْ بِدمَائِي .. بُطُونُ [...]

بواسطة admin بتاريخ 13 أبريل, 2018 في 12:35 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
علي-قوادري

تأمَّلْتَها صبيةً يافعةً،فاكهة تنزّلت من ملكوت الأساطير؛ أوحى لك خيالكَ المتجذر والمنحدر من مضارب وخيام القبيلة والبدو المنغلقين والمكبوتين.. صادقا فخورا أومأ لك زميلك أن تمد يدك المرتعشة لتقطف من بستان الطالبات ماتشاء.. -عليك بالعلامة فهي أقرب وسيلة للوصول إليهن.. تعلمْتَ بسرعة نجاعة السلاح الذي سيجعلهن يتهافتن عليك ولربما ملأن الهاتف بحثا عنك وقطعن المسافات [...]

بواسطة admin بتاريخ 9 أبريل, 2018 في 08:20 صباح | مصنفة في أخبار ثقافية, متعة النص | مع لا تعليقات
صورة-فاطمة-تنظر-2

تتوشح بستار العفاف وتلّمع عينيها الجميلتين بالحياء وتختزن في ذكرياتها اللعينة صفات الأحزان المتراكمة فتتستر عنها ببريق الأمل الواعد ، فتكشف في أغوار نفسها حقدا دفينا بذوره غائرة طعمها شبيه بمرار الحنظل ، فتغرس فسائل في بستانها لعلّها تمحو الظلام الذي أبى إلا أن يخترق صمتها ، وبين وشاح الصفاء الساتر يتخفّى نار الحقد المترامي [...]

بواسطة admin بتاريخ 2 أبريل, 2018 في 08:16 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
عبدا القادر صيد

في طريقي إليكِ تعثرت بجماجم بلورية تشع أسطورة يصلح أن يرويها شيخ أعمى ترتعش يداه فلم تعد تصلح للضغط على الزناد، كما لم تصبح ذاكرته تسعفه في استرجاع ملامح بني آدم ، فيكتفي بخلاصة مفادها أنهم كائنات تتحاب و تتنافر بالمصادفة و لأتفه الأسباب.. كلما تقدمت نحوكِ اصطدمت رجلاي بقطع غيار أنثوية تصدر منها رائحة [...]

بواسطة admin بتاريخ 27 مارس, 2018 في 07:24 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
25j299

          إلى المفكر الفلسطيني إدوارد سعيد إدوارد (1) كعالق بين نجمتين، كلحن مشرد بين نغمتين، يعانق  لغة الغريب. يقطر  شمع الروح  على الروح. ينصت إلى الجماجم، كالمحار. واللغة، تنسج قميصها  خارج المكان. إدوارد (2) تتسكع المدن في جسدك النحيل القدس.. بيروت القاهرة.. نيويورك كم يلزمك من عمر لتضمد أمسا ملغوما؟ كم [...]

بواسطة admin بتاريخ 25 مارس, 2018 في 02:41 مساء | مصنفة في متعة النص | مع لا تعليقات
IMG_2491

ياأيها المسحولُ بين الكلمتين يا آخرَ الشعراءِ هذي هامةُ الكلماتِ تسجد عند نعلكَ سجدتين . *** ضرب البرقُ كثيراً .. ذرفت عين الخيول .. خفقت روح الرمال وجميع العُرْبِ قالت : حَسْــ بُـنَـا ليغادرْ كالبيادر أرضنا : خيمةُ أمنٍ وضعنا : كسرةُ خبزٍ وصحارينا كقلب النسرِ قلبُ النسر كاسر لتغادر أيها الشاعرُ أسرابَ القطيع عالمُ [...]